الرئيسية | العلامات التجارية | الأسئلة الشائعة
الأسئلة الشائعة حول العلامات التجارية
هل تسجيل العلامة التجارية ضروريا أو إجباريا؟ -

تسجيل العلامة التجارية يكفل الحماية القانونية بشأن الحقوق الاستئثارية في العلامة التجارية. لهذا ينصح إلى المبادرة في تسجيل العلامة التجارية لأن التسجيل يقوّي موقف صاحب الحق في حال نشوء نزاع وبمنحه مزايا أخرى. ومع ذلك يظل التسجيل اختياريا.


- هل يخوّل تسجيل العلامة التجارية لنوع من السلع أو الخدمات حقوقاً استئثارية تلقائية في الانتفاع بتلك العلامة لكل السلع والخدمات؟

يسري أثر الحقوق التي تخوّلها العلامات التجارية (خلاف العلامات شائعة الشهرة التي تستفيد من حماية أوسع في بعض البلدان) على السلع أو الخدمات التي تكون مطابقة أو مشابهة للسلع أوالخدمات التي يشملها تسجيل العلامة. ويعني ذلك أن الحقوق الاستئثارية التي يتمتع بها مالك العلامة تخص سلعاً أو خدمات معينة في صنف معين أو أكثر من أصناف السلع والخدمات، ويجوز لشركة أخرى أن تنتفع بالعلامة ذاتها لسلع أو خدمات مختلفة.


- هل يمكن تسجيل الاسم الشخصي باعتباره علامة تجارية؟

نعم من الممكن تسجيل الاسم الشخصي باعتباره علامة تجارية، شريطة أن يكون مميّزاً.وحتى إذا واجه الاسم الشخصي رفضاً للتسجيل باعتباره علامة تجارية، إما لأنه لم يعتبر مميّزاً أو لأن شخصاً آخر سبق في تسجيله، يبقى بإمكان صاحب ذلك الاسم أن يستعمله في إطار مشروعه ولأغراض أعماله العادية.


- هل يمكن استمرار تسجيل علامة تجارية من غير الانتفاع بها أو استعمالها؟

ينبغي عامة الانتفاع بالعلامة التجارية فور تسجيلها. وإلاّ، فقد تتعرض للشطب بناء على طلب أي شخص آخر يستطيع أن يثبت للمحكمة أنها لم تكن موضع انتفاع خلال مدة خمس سنوات من تسجيلها، مالم يثبت مالك العلامة أن ظروفاً خارجة عن إرادته حالت دون الانتفاع بالعلامة.


- ماهي الحقوق المترتبة على تسجيل العلامة التجارية؟

يترتب على تسجيل العلامة حقوقا عديدة لمالكها منها إصدار تراخيص الانتفاع بالعلامة او الموافقة على استعمالها. وللمالك حق التنازل عن العلامة للغير وله حق رفع الدعاوى ضد من يتعدى على علامته والمطالبة بالتعويض عن الضرر.والعلامة التجارية من الحقوق التي لا تنقضي مدة حمايتها بفترة زمنية معينة طالما قام مالك العلامة بتجديدها كل عشر سنوات.


- هل تعتبر العلامة المسجلة في اليمن محمية في البلدان الأخرى أيضاً؟

تسجيل العلامة التجارية ينحصر أثره في البلد الذي سجلت فيه العلامة. وفي حال أراد صاحب علامة أن تكون علامته محمية في بلد أو بلدان أخرى، يتوجب عليه أن يطلب تسجيلها في تلك البلدان لتتمتع بالحماية القانونية، خاصة بالنسبة للأشخاص أوالشركات التي لديها صادرات أو تنوي الاستثمار في بلدان أخرى في مجالات السلع أو الخدمات.


































الإدارة العامة لحماية الملكية الفكرية © 2016 | تطوير : الإدارة العامة لنظم المعلومات